• كتبها ابو سلطان2
  • تاريخ النشر: .
  • عدد المشاهدات: 293

مصور يكتشف رسائل كتبها جنود الحرب العالمية الأولى داخل «الكهوف «المنسية»

نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، مجموعة من اللوحات الفنية التي اكتشفها المصور جي جوسكي، والكاتب إيفان هادينجام، محفورة داخل الكهوف المنسية» التي عاش ومات بها جنود أثناء الحرب العالمية الأولى.

وأضافت الصحيفة أن الغرف الموجودة بباطن الأرض أنشأها الجنود للاحتماء من القصف المدفعي المستمر، ولكن الساعات الطويلة التي كانوا يمضونها داخلها دفعتهم إلى ممارسة أنشطة أخرى إلى جانب أعمال الحرب، حيث قاموا بتزيين الغرف بشعارات عن الوطنية والإيمان والدين، والبطولة، والحب مشيرة إلى أن العديد من الجنود لقى حتفه داخل الغرف، بسبب سوء الأوضاع المعيشة وصعوبة استمرار الحياة بها.

وأردفت أن المدخل المؤدي إلى الأنفاق الموجودة شمال شرق فرنسا، تتقدمه حفرة فتحتها أكبر قليلًا من جحور الحيوانات، ويحجبها عن رؤية المارة فرشاة خشبية يعلوها الأشواك، وعند نهايته توجد حجيرة صغيرة، يغطيها الجير، ويبدو أن الجنود كانوا يجرون من خلالها اتصالاتهم.

وتابعت أن المهندسين الألمان اعتادوا التصنت على أعداءهم الفرنسيين داخل الأنفاق، ولو أن ما وصل لآذانهم كان أصوات خافتة لأعمال حفر، ونحت، فهذا يعني انهماك الأعداء في الإعداد لهجوم شرس، ولكن الخطر لو أن أصوات الحفر توقفت، وظهرت أصوات اخرى أشبه بأصوات فتح علب الصفيح، حيث تعني في هذه الحالة أن الفرنسيين يقومون بزرع الألغام نهاية النفق لإسقاط الجنود الألمان.

وأشارت «ديلي ميل» إلى أن الجنود الألمان والفرنسيين اعتادوا تبادل محاولات الاختراق والتصنت على أنفاق بعضهم البعض، حتى وصل الأمر في بعض الأحيان إلى الشجار باليد داخل أروقة الأنفاق.

وأوضحت أن هناك 500 لوحة محفورة نحتها الجنود خلال 6 أسابيع من عام 1918، وشملت أسماء وعناوين جنود، كما شملت ورموز دينية ووطنية ورسائل أخرى، مشيرة إلى أن هناك 30 ألف جندي فرنسي لقوا مصرعهم خلال 10 أيام في إبريل 1917.

 

 


التعليقات

عضو في عقار تداول

Error message here!

إظهار Error message here!

هل نسيت كلمة المرور؟

هل نسيت كلمة المرور؟... يرجى كتابة بريدك الإلكتروني المسجل لدينا ليتم ارسال كلمة المرور عبر البريد الإلكتروني

Error message here!

الرجوع لصفحة الدخول