• كتبها عقارتداول/ خدمة اخبارية
  • تاريخ النشر: .
  • عدد المشاهدات: 349

هذه بتلك

 

حقيقة قرأت حديثا مهما على كل من يفكر بفعل محرم أن ينتبه له جيدا
فإن كل حرام يفعله العبد في الدنيا فاته نظيره الحلال في الآخرة 
وحديثي ليس عن من تاب فهذا أمره بينه وبين ربه
لكن حديثي لمن أصر واستحل ما حرم الله
اسمعوا قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي صححه الألباني 

((( عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة ومن شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة ومن شرب في آنية الذهب والفضة لم يشرب بها في الآخرة ثم قال لباس أهل الجنة وشراب أهل الجنة وآنية أهل الجنة 
)))
تخيل معي مثلا أن من شرب الخمر في الدنيا اختلفوا في كيفية منعه من شربها في الآخرةة
فمن قائل أنه سينسى شربها
وقائل بأنه لن يشتهيها
ومن قائل بأنه للن يدخل الجنة ومن ثم لن يشربها
ولست أدري ما الراجح لكن هل يرضيك من نفسك هذا أن تعرضها لهذا العقاب ؟
فلاذا نتعجل شرب الخمر في الدنيا وهي تنتظر المؤمنين في الآخرة؟
لماذا نتعجل لبس حرير بالٍ مهما غلى ثمنه ( طبعا الكلام للرجال في هذه النقطة )
وحرير الجنة في انتظار الصالحين .

فاترك المحرم مؤقتا تجده في نعيم لا ينفد بإذن الله


التعليقات

عضو في عقار تداول

Error message here!

إظهار Error message here!

هل نسيت كلمة المرور؟

هل نسيت كلمة المرور؟... يرجى كتابة بريدك الإلكتروني المسجل لدينا ليتم ارسال كلمة المرور عبر البريد الإلكتروني

Error message here!

الرجوع لصفحة الدخول