منصة جود الإسكان إبداع الحلول المستدامة .. الملك وولي العهد أول المبادرين

  • تاريخ النشر: .

عقار تداول

الإسكان قضية تنموية شائكة ومتجددة. وتكاد لا تخلو بقعة على وجه الأرض من تحديات سكنية توجب حلولا مستدامة. وتبقى النتيجة الأفضل والأجود ترتهن دائما لمرونة الحلول ومواكبتها للواقع. ومن هنا يأتي تميز فكرة المنصة الإلكترونية "جود" التي بارك تدشينها تبرع سخي وكريم من خادم الحرمين الشريفين بـ 100 مليون ريال تبعه تبرع آخر من ولي العهد بـ 50 مليونا تأكيدا من القيادة على أهمية المشروع قيميا وماديا لمشكلة طالما شدد الملك سلمان بنفسه على ضرورة تجاوزها وإيجاد الحلول الملائمة لها ما يضمن سكنا كريما وملائما لكل المواطنين والمواطنات.
منصة جود التي تم إطلاقها بالأمس القريب لتقديم حلول سكنية جديدة تقوم على فكرة تمويل رائدة وناجحة عالميا تم إقرارها سعوديا منتصف تموز (يوليو) 2018 من قبل هيئة السوق المالية السعودية التي أصدرت حينها آلية قانونية وتنظيمية واضحة لهذا النوع من التمويل الذي يقود بدوره ثورة عالمية ليس على مستوى الإسكان فقط، بل في كل المجالات والمنشآت الاستثمارية والخيرية الصغيرة منها والكبيرة. وبحسب تقارير ودراسات مختصة محدثة فإنه على الرغم من أن سوق التمويل الجماعي تتميز بالمحدودية إلا أنها تعرف معدلات نمو مهمة خلال الفترة الأخيرة. وعلى ضوء هذه التطورات الأخيرة قد يكون من المفيد جدا بالنسبة لعديد من الدول ضرورة الاستفادة من التطبيقات المعاصرة للتمويل الجماعي قصد توفير مصادر تمويلية غير تقليدية للمشاريع التي تعاني من صعوبات الحصول على التمويل الملائم، أو بغرض تطوير المالية المحلية التي تسمح بالتمويل الملائم للمشاريع العمومية عبر مشاركة مواطني المجتمعات المحلية في كل ما يتعلق بعمليات تنفيذ وإدارة المشاريع العمومية ومتابعتها.
إن التطورات التكنولوجية الحديثة قد أدت إلى زيادة الإبداع والابتكار في إيجاد سبل جديدة للتأثير على الحياة اليومية للمواطنين من خلال استخدام تلك التكنولوجيات وتوسيع نطاقها، ومن بين أهم مجالات الابتكار نجد الابتكارات في المجالات المالية من خلال ظهور ما يسمى بمنصات التمويل الجماعي (crowdfunding platforms) ويتمثل دور هذه المنصات المتخصصة في مجالات التمويل الجماعي بحسب مختصين في تطوير أساليب مبتكرة تسمح بالتواصل المباشر مع الأفراد (أو الجمهور بصفة عامة) بهدف توفير التمويل المناسب للمشاريع، ولا سيما منها المشاريع الابتكارية بصفة خاصة التي تعرف صعوبات كثيرة في الحصول على التمويل الملائم. أو غير الربحية من أجل تجاوز عقبات مجتمعية ومشكلات تنموية لا يمكن تجاوزها إلا بتضافر الجهود.
والجدير ذكره أن التمويل الجماعي الذي تقوم عليه اليوم فكرة منصة جود للإسكان يشهد في الآونة الأخيرة معدلات نمو معتبرة في دول أمريكا الشمالية وآسيا، وهو ما قد يجعل من منصات التمويل الجماعي في المستقبل القريب فاعلا أساسيا في مجال تمويل المشاريع الوطنية والفردية أيضا، ولا سيما المشاريع المبتكرة التي تعاني من صعوبات الحصول على التمويل اللازم أثناء مرحلة تأسيسها.


التعليقات


أضف تعليقا

تم ارسال التعليق .. سيتم مراجعة التعليق ومن ثم عرضه... شكرا لك

عضو في عقار تداول

Error message here!

إظهار Error message here!

هل نسيت كلمة المرور؟

هل نسيت كلمة المرور؟... يرجى كتابة بريدك الإلكتروني المسجل لدينا ليتم ارسال كلمة المرور عبر البريد الإلكتروني

Error message here!

الرجوع لصفحة الدخول